بسمــ،أمــل،ـــــة

بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق

نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد

ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر



ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل

وســكــونــه



لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا

وعــقــولــنــا



نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك


بسمــ،أمــل،ـــــة


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أب يعترف ((نعم)) لقد أحرقت ابني بالبانزين......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jana loulou
المديرة
المديرة
avatar


انثى عدد المساهمات : 664
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
العمر : 22
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: أب يعترف ((نعم)) لقد أحرقت ابني بالبانزين......   الخميس مايو 19, 2011 3:58 pm

((أب يعترف))
نعم أحرقت ابني بالبنزين

شبت نار قويه في احد منازل منطقة الجابرية ودخل الرعب قلوب الاهالي وهم يشاهدون النيران تلتهم الرجل الذي كان يصرخ
((انقذوني ... انقذوني ))
وتعالت صرخات الحريم لان النيران كانت تنتشر بسرعة هائلة فدخلت الديوانيه وتسللت الى غرف المنزل وفي هذه الاثناء وصلت سيارات الاطفاء وسيارات الشرطه وتمت السيطرة على الحريق بسرعه مذهله ونقل الرجل الى المستشفى لتلقي العلاج بعد ان اصابته النيران باضرار بليغه وفي الغرفة صغيرة بالمنزل عثر رجال الامن على طــفــل رضيع لكنه لم يكن حيا لقد قـــــتـــــله الحريق كما دمر اثاث البيت واطاح بكل منظر جميل في المنزل وبقيت اثار الحريق لعدة ايام فسيطر الحزن على سكان المنزل لموت الطفل واصابة ابنهم بحرق صنفت بانها من الدرجه الاولى .
انتهى الحريق وبدا السؤال : من وراء اضرام النيران في المنزل ؟
هذا السؤال بقي لغزا فلم يترائ لرجال الادله الجنائية ما يشير الى ان الحريق كان بسبب تماس كهربائي ولهذا وصف الحادث بانه مدبر ؟ولكن من يجيب عن السؤال السالف الذكر ؟
فافراد الاسرة لا تسمح حالتهم النفسيه بالتحقيق معهم فمازال الجرح عميقا .
فاضطر ضابط المباحث للانتظار اسبوعا الى ان حضر الابن الاوسط الى قسم المباحث لكي يدلي بمعلومات قد تفيد التحقيق :فاستقبله الضابط في مكتبه وعبر عن اسفه العميق لما حدث فقال الشاب بنبرة حزن واسى انها مشيئة الله ولا اعتراض على قضاء الله وقدره .
قال الضابط : اخوك في حالة صحية سيئة ومن المتعذر استجوابه .
فرد الشاب : انا مستعد لاي سؤال عن اخي الضابط :اريد ان اعرف كيف وقع الحريق ؟
صمت الشاب برهة ثم قال :كنت نائما في الدور العلوي واستيقظت على صراخ اخي .
الضابط: الحريق شب بدوانية فما الاسباب في رايك ؟الشاب : ياحضرت الضابط لا توجد اسباب واضحة ربما يكون الحريق بسبب سيجارة مشتعلة او تماس كهربائي او اي شي من هذا القبيل.
الضابط : لكن تقرير الاطفاء لايشير الى وجود التماس كهربائي اوغيره .
الشاب :اعلم انك ترغب في الكشف حقائق الامور ولكن لا يوجد ما يدعو للاشتباه ..:
فهل من المعقول ان نتستر على الفاعل بعد ان اصاب الحريق اخي باضرا بليغة وفقدنا ابن اختي الوحيد لها . فهذا الطفل ولد بعد ان توفى والده بحادث مروري .. انها ماساة حقيقية ياحضرت الضابط وهنا اعتذر الضابط من الشاب وسيطر الحزن عليه بينما اخذ الشاب يبكي وبعد ذللك قال : انني في غاية الحزن على اختي التي اصبحت ارمله وعمرها 21عاما وكانت تبني امالها وطموحاتها في ولدها لكن القدر خطف منها حلم حياتها وممازاد في حزنها والمها وهو اصابة اخي فقد وقفت على باب غرفة اخي في المستشفى وتعهدت بالانتحار اذا توفي اخي .
الضابط :ها نستطيع التحقيق مع والدة الطفل .الشاب :مستحيل ..فهي في حالة غير طبيعية فما زال حزنها كبير ودموعها لم تجف وارجو ياحضرت الضابط ان ينحصر التحقيق بي .
مضى شهر ولم يحدث في سير القضية فما زال لغز الحريق غامضا وكانت النيابة العامة تطلب سرعة الرد بشان معرفة ملابسات الحريق .وهنا توجه الضابط الى المستشفى الذي يرقد فيه الرجل المصاب والتقى مع الطبيب المعالج فقدم له نفسه واستفسر عن حالة المريض فشرح له الطبيب الوضع الصحي للمريض وقال ان حالته غير مطمئنه فقد شوه الحريق جسده وقد استطعنا بفضل الله انقاذه من موت محتم واضاف الطبيب : لقد علمت من ذويه بانه غير متزوج ..ولكنني لا اعلم الدوافع الحقيقيه للحريق واتمنى ان تكونوا قد قبضتم على الجاني .
وهنا التفت الضابط بندهاش نحو الطبيب وكانه فجر مفاجاة لم يتوقعها لكن تدارك الموقف وقال بذكاء :نحن بصدد الوصول اليه ولكن هل لديك معلومات عن الحادث ؟
الطبيب : عندما كان المريض في غيبوبة سمعته يهذي بكلمات غير واضحه ولكنني سمعته يقول :
"حــر قنــي الله يســامحه ويــن يــروح من ربنــــا" وقال ايضا عاندته على حق وحرقني على ظلم .وطبعا هذه الكلمات تؤكد بان الحريق كان معتمدا
الطبيب: هذا مؤكد لان التقرير اثبت ان الحريق كان بفعل مادة سريعة الاشتعال - بنزين
الضابط :هل انت متاكد من معلوماتك ؟الطبيب: كيف لا اكون متاكد وانا الذي اشرف على علاجه .الضابط :هل لك ملاحظات على اهله .الطبيب :علمت ان اخت المريض فقدت ولدها نتيجة اختناقه وهي التي تزوره باستمرار اما بقية افراد الاسرته فلا اراهم الا في اوقات الزيارة باستثناء والده الذي لم اره نهائيا . وعندما سالت عنه اخبروني بان وضعه الصحي يقف عائقا امام زيارة ابنه .توجه الضابط الى غرفة المريض بعد ان استاذن الطبيب واشترط عليه الهدوء .
جلس الضابط بجوار المريض وحمدالله على سلامته وتمنى له الشفاء العاجل وقال مخاطبا المريض : ارجو ان تساعدني ولو بمعلومات بسيطه عن الحادث .
قال المريض :انت بتاكيد المحقق اوضابط مباحث فهز الضابط راسه واردف المريض يقول : الحريق وقع قضاء وقدر ولا يوجد شي اقدمه لك سوى هذا الكلام .
الضابط :كيف وقع الحريق ؟الشاب :في الكويت بيوت كثيرة تقع فيها الحرائق بدون اسباب واضحه .الضابط: انت الوحيد الذي يعرف الجاني.الشاب :يا حضرة الضابط انا مريض الان ولا اقوى على الحديث وارجو منك تاجيل الحديث في الموضوع ، وفي هذه الاثناء دخلت اخته وقد غمر الحزن وجهها والذيبدا شاحبا لكن شابا طلب منها ان تلتزم الصمت وقال : لقد كنت نائما في الديوانية ولم اشعر الا والنار تشب في ملابسي فركضت الى خارج المنزل واخذت اصرخ وكان الحريق قد التهم ستارة الديوانيهووصل الى قلب المنزل ولم اشعر بعدها ماذا حصل فالبعض قال لي بانني كنت اركض في الشارع والنار في جسدي حتى اخمدها رجال الاطفاء .
الضابط : ما اسباب الحريق في اعتقادك ؟الشاب : بصراحه يا حضرت الضابط انا معتاد على تدخين سيجاره قبل النوم وقد تقاعست عن جلب الطفاية السجائر فاطفات السيجاره في اسفل ((الزولية)) واعتقد ان جمرت السيجارة كانت مشتعلة فتسبب في نشوب الحريق .
وهنا نظر الضابط الى وجه اخته وراها ترمق اخاها بنظرات ثاقبة وحادة كانها تستنكر كلامه جملة وتفصيلا فابتسم الضابط :قال لكن الحريق كان بفعل مادة سريعة الاشتعال فرد الشاب : انا لا اكذب الضابط :انا مقدر حالتك الصحية ولا اريد ان اضغط عليك ولكن لكل حادث حديث ولكن اريدك ان تعلم ان الكذب حبله قصير وحرام عليك ان تضيع حقك وتستتر على مجرم قد يؤذي بقية افراد اسرتك .الشاب : انني اطلب حقي من ربي فهو الذي سيثار لي .
الضابط: نحن البشر نشكو همنا دائما الى الله ولكن يجب ان ياخذ المجرم جزاءه العادل وينال عقابه في الدنيا .
الشاب : ارجوك ليس لدي ما اخفيه عنك ياحضرت الضابط .
وهنا قام الضابط من مكانه وهم بالخروج وتمنى له الصحه والعافيه وقبل ان يغادر الغرفة
صرخت اخته قائلة لاخيها :اذا كنت لا تريد حقك فانا اريد حقي فاخذ اخوها يتوسل اليها ان لا تتكلم
وهنا تدخل الضابط وقال : لماذا لاتريدها ان تتكلم
فقال المريض لاخته : اذا مـــــت فقولي كل شي اما الان فلا .
وهنا ايقن الضابط بوجود جريمة يحاول المجني عيله التستر عليها وكادت اخته تبوح بالسر لولا تدخل اخيها الذي منعها من الكلام عن الحقيقة لكن الضابط استمر تحرياته وبدا يمسك خيوط القضيهفقد توصل الى ان الرجل الذي يرقد في المستشفى من جراء النيران لا يدخن ابدا وكان قد زعم بان سيجارة مشتعلة تسببت في نشوب الحريق كما علم الضابط من خلال تحرياته انه من اهل التقوى ويواظب على اداء الصلوات في المسجد القريب من منزلهم.
واسفرت التحريات ان سمعة الاب سيئة وعليه عدة قضايا سكر ومشاجرات وهو يتصف بانه عصبي .ورغم جميع الصفات السيئة التي يتصف بها والد المريض الا ان الضابط كان يستبعد اقدامه على حرق ابنه .وحاول الضابط ان يتكلم على انفراد مع اخت المريض التي فقدت ولدها وقال الضابط : مخاطبا الفتاة مسكين اخوك لقد تضرر كثيرا وهو يصر على حماية الجاني فردت الفتاة بغضب .سوف يعود ان يشاء الله .
الضابط : لماذا يصر اخوك على اخفاء الحقيقة ؟والتستر على الفاعل الهذه الدرجة هو عزيز عليه .
وهنا نظرت الفتاة الى الضابط قالت :انا سادخل الراحه الى قلبك ،نعم انه عزيز عليه لكنني اكرهه لانه قتل ابني ان الجاني هو ابـــي؟
ذهل الضابط من المفاجاة غير المتوقعة وقال غير مصدق :لماذا يحاول قتله هل يوجد اب يؤذي ابنه ؟الفتاة :نعم انه ابي ؟وارجو الا تاخذك الرحمه به اريد حقي منه .فقال الضابط اريد منك الحضور الى قسم المباحث لتسجيل اقوالك .الفتاة انا مستعده لكل شيء
حضرت الفتاة الى قسم المباحث بعد ان كشفت عن سر خطير وضع القضيه على سكه الحل ،فرحب بها الضابط وعاد الى ذهنة السؤال :هل انت متاكدة من اعترافاتك فاكدت الفتاة صدق اقوالها .فسالها الضابط عن السبب
فاجابت الفتاة :ببساطه ان ابي مجرم فابي معروف انه سيء السمعه وهو اكبر مدمن خمور في الكويت واخي رجل متدين لا يحب ان يرى ابي بهذه الصورة وقد نصحه بالاقلاع عن تناول المسكرات الا انه كان يرفض النصيحه ويصر على افعاله وقد وقعت مشاجرات عديدة بينهما لان اخي كان يسرق الخمر الذي يجلبه ابي للبيت ويقوم بتكسيرالزجاجات وساءت العلاقة بينهما اكثر عندما قام اخي باتلاف كرتونة وسكي وهنا سكت والدي عن اخي فادركنا انه يخطط لمصيبة ضد اخي وهذا ما حصل بعد يومين اذ سكب البنزين على جسد اخي فشبت النار بينما فر ابي هاربا وكانت النتيجه الحريق ان فقدت طفلي الوحيد هذ ما جناه ابي علينا ،لقد قضى على ابني واخي يرقد في المستشفى بين الحياة والموت وكل ذالك من اجل الخمور .وبعد ان انتهت الفتاة من كلامها شكرها الضابط على تعاونها وبدات رحلة البحث عن الاب فتم القبض عليه وخضع بعدها للتحقيق
فقال الضابط: أي قلب تملك ؟فاجاب الاب نصف قلب لماذا حرقت ابــنــك ؟
الاب :لم احرقه الضابط :ولكن يوجد شهود على ذالك
الاب حـتـى لو حـرقـتـه فـهـو ابـنـي
الضابط:باستغراب ودهشه :هل تظن انك تملك ابنك لتفعل به ما تشاء
الاب :صـدقـنـي لـسـت نـادمـا وسـاكـون حـزيـنـا اذا لـم يـمـت
الضابط :لكن ابنك انسان متدين وسلوكه حسن .الاب لـو كـان صـالـحـا كما تقول لـمـا سـعـى لـكـي ادخـل السـجـن
الضابط في الحقيقة ابنك رفض ان يبوح بالحقيقة الاب: اذن ابنتي هي التي اعترفت فهي تحمل في قلبها حقد اسود
فقال له الضابط :اطلب من الله المغفرة وهذا العناد لن يفيدك
فهز الاب راسه ولم تظهر عليه علامات الندم تم حبس الاب عشر سنوات مع الشغل وانفاذ رغم تنازل ابنه عن حقه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أب يعترف ((نعم)) لقد أحرقت ابني بالبانزين......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بسمــ،أمــل،ـــــة :: بوحي بقلمك هنا :: بحر الحكايات و الروايات-
انتقل الى: